معرفة

الفن المعماري الحجازي | قصة الروشان الحجازي كاملة

قصة الروشان الحجازي

يتميز البيت الحجازي القديم بالعديد من المعالم والتي أشهرها هو الرواشين والمشربيات الحجازية، حيث يعكس الروشان الحجازي أصالة الفن الحجازي القديم الذي يعتبر السمة المُمميزة للأحياء القديمة وتعتبر الرواشين منظومة كاملة للإرث الحضاري في العالم العربي عامة والممكلة السعودية خاصة. بالإضافة إلى أنه يعكش التراث الفني والمعماري الإسلامي القديم. ومن الواضح تفنن الحرفيين في تزيين وزخرفة الرواشين التي ظهرت وكأنها قطعًا فنية بديعة تلفت الأنظار وتكسب واجهات المساكن روعة وبهاء.

نتناول في هذا المقال العديد من هذه المعالم والخصائص المهمة بالإضافة إلى المجمسات الحديثة للمشربيات والرواشين.

البيت الحجازي القديم:

كانت العمارة الحجازية من أفضل الفنون المعمارية في الوطن العربي على طول التاريخ الإسلامي حيث تتميز بوجود ميناء جدة على البحر الأحمر والذي كان حلقة الوصل بين القارات الثلاث. واكنت مواد البناء المستخدمة في هذا المعمار هي الحجارة. وكانت تُستخرج هذه الحجارة من مناطق قريبة من المدينة المنورة، في منطقة تُسمى منطقة الشميسي. ويتميز هذا النوع من الحجارة بأن لونه أحمر. ولا يزال يُستخرج إلى الآن.

تقسيم البيت الحجازي القديم من الداخل:

في مدخل البيت الحجازي القديم يوجد الدهليز وهو أول ما يراه الزائر عند دخول المنزل، ويكون الدهليز على شكل غرفة بها شبه صالون يُفرش بالرمل في البيوت المتوسطة بينما بينما يكون في بيوت الأثرياء مفروش بالسجاد الفاخر وعلى جوانب الحائط. ويوضع في داخله الكرستال الخشبي لاستقبال الضيوف. وتوجد المفارش والمساند المكسوّة بالقطيفة وغالبا ما يكون بجانبها مقاعد خشبية يجلس عليها الضيوف، ويوجد بجوار ذلك حجر صغير يعتبر كمكتب صغير لطعام الضيوف. ويوجد بركة من الماء أشبه بالبئر للاستخدام المنزلي طوال الأسبوع، ويوجد في الطابق العلوي غرف النوم للمبيت يربط بينهما سُلم خشبي أنيق. ويُجمل المنزل من الداخل بالأقواس والنقوش التي تجعله تحفة فنية رائعة في الداخل والخارج.

ما هو الدهليز؟

هي غرفة استقبال للضيوف في البيت الحجازي القديم، تتميز بأنها مفروشة بالرمال، وعليها مفروشات لجلوس الضيوف ومنصات تُشبه المكاتب لكي يتناولون عليها الطعام.

الروشان الحجازي:

يتميز البيت الحجازي القديم بعدد من المعالم التي تميزه عن باقي المعالم العمرانية القديمة. وأكثر ما تتميزه هي هذه النوافذ الجميلة البارزة التي تُسمى بالروشان الحجازي، وهي التغطية الخشبية التي تبرز كنوافذ والتي تُصنع من أفضل أنواع الخشب الفاخر. وميزة الروشان أن يسمح لمن في البيت برؤية من في الخارج ولكن لا يُمكّن من في الخارج من رؤية من في داخل البيت. كما أنه مهم أيضًا لتهوية المنزل، كما أن الخشب يعزل المنزل حراريًا، حيث يعزل الخشبُ جدران المنزل عن أشعة الشمس الحارقة وبالتالي يُصبح الجو لطيفًا نسبيًا. انتشر هذا الروشان في كل المدن السعودية تقريبًا، فانتشر في جدة وفي مكة المكرمة، وفي المدينة المنورة.

الروشان والمشربية

وكانت هذه الرواشين أشهر الفنون الإسلامية القديمة، وهو فن الأرابيسك، وكان كان يُعرف باسم التزويق أو الزخرفة العربية، أو الفن العربي. وهو عبارة عن أنماط ونماذج هندسية معقدة تخرج في هيئة زخارف متشابكة ومتداخلة ومتقاطعة. وغالبًا ما تكون أشكالًا لزهورٍ أو ثمارٍ أو أوراق أشجارٍ.

ورغم جمال ورونق هذا الفن إلا أنه في طريقه إلى الانذثار التام، وهناك بعض الخطوات الجادة لإحيائه ولإعادته بأشكال حديثة إلى ديكور المنزل والهدايا التذكارية، وذلك مثل (متجر تذكار).

اطلع على مقالنا الخاص بفن الأرابيسك: كل ما تريد معرفته عن فن الأرابيسك | فن يندثر وتعيده تذكار

خصائص الروشان ووظائفه:

هناك العديد من الخصائص المميزة للرواشين أهمها:التحكم في دخول أشعة الشمس الساقطة على واجهة المبني، فيحجب خشب الروشان أشعة الشمس من الدخور المُكثف داخل المنزل، ويسمح فقط بقدر كافٍ جدًا من الإضاءة الطبيعية، بالإضافة إلى أنه يوجه حركة الهواء داخل المنزل. بالإضافة إلى الخصوصية التي يتميز بها، حيث يسمح للأسرة رؤية من في الخارج بينما يجحب من في الداخل ولا يمكنه رؤية من في الداخل.

لا يكمن تميز الرواشين في وظيفتها فقط، وإنما تتميز أيضًا في أن المسطحات الخشبية ذات الزخارف الهندسية والبنائية المتشابكة والطنف والأفاريز المكونة للروشان تُعطي مظهرًا جماليًا وطابعًا معماريًا متميزًا لواجهات المباني بشكل خاص ولأبنية المدينة بشكل عام. وبذلك يتكامل الشكل مع الوظيفة مكونا عنصرة معمارية يوفر الاحتياجات والمتطلبات الاجتماعية والبيئية. كما نتج عن استخدام التشكيل الحر للرواشين في الواجهات إيقاعا جميلا وتباين واضحا في المساحات المصمتة والفارغة.تستخدم الرواشين كامتداد للغرف، أو أماكن للجلوس يستقبل فيها أصدقاء الأسرة حيث تفرش بالسجاد والوسائد الوثيرة. وتستخدم أيضا في النوم؛ لأنها تكون مکانا باردا لمرور الهواء من خلاله. وتوفر الفتحات المغطاة بالشيش للجالسين في الروشان النظر إلى الطريق بحرية دون رؤيتهم، كما أنها تسترهم عن رؤية من بداخل البيت المقابل لهم، وبذلك تتحقق حقوق الجيرة التي أوصت بها الشريعة الإسلامية .

ومن المميزات الأخرى للروشان هو ما يُسمى بالمشربية وهي النافذة التي يوضع فيها الأوعية الفخارية والزجاجية لتبريد مياه الشرب فيها صيفًا.ويمكن أيضًا أن يوضع فيها النباتات الخضراء في فتحات المشربية وهو ما يُعطي منظرًا جذابًا لواجهة الروشان مع تلطيف الهواء الداخل للغرفة.

أنواع الرواشين:‎

توجد الكثير من أنواع الرواشين الحجازية وتتباين هذه الرواشين في أنواعها، وأحجامها، وألوانها وذلك طبقًا للمدينة التي توجد فيها، فتختلف من حي لحي آخر، ومن مدينة لمدينة أخرى، ومن بلد لأخرى. ويتحكم في ذلك أيضًا ذوق رب الأسرة وإمكانياته المادية. فهناك النوع الرأسي الذي يغطي واجهة المبنى بالكامل، والنوع المنفصل الخاص بكل غرفة على حدة. وتأتي الرواشين عادة على هيئة مجموعات رأسية متصلة ببعضها أو منفصلة، أو کمجموعات أفقية متصلة.

وتكون خطوط الروشان بالاتجاهين الرأسي والأفقي معا وحدة متكاملة بحيث تتعادل ولا يطغى اتجاه على الآخر. تكمن الصعوبة في تصنيف الرواشين نتيجة للتباين في أنواعها وأحجامها، وأنماطها ودرجة زخرفتها، حيث تظهر الاستثناءات التي لا تندرج تحت أي من الفئات المصنفة.

الروشان الحجازي المتصل والمنفصل

ويمكن أن قسم أنواع الرواشين إلى أربعة أنوع أساسية:

النوع الأول هو الروشان السُفلي الذي يوجد بالدور الأرضي ويكون عادة بارزًا عن مستوى الجدار، ويزود بقضبان حديدية للحماية من اقتحام المنزل.

النواع الثاني هو الروشان المنفصل الذي يُغطى واجهة كل غرفة من غرف المنزل على حدى  ولا يتصل بغيره من الرواشين المجاورة.

النوع الثالث هو الروشان المتصل الذي يتصل بروشان مجاور له أفقيا أو عموديا أو كلا الاتجاهين. ویکون الاتصال أفقيا في شكل وحدة مصمتة مزخرفة أو وحدة من الشيش تشبه وحدات الشيش المتكررة في الروشان. أما الاتصال رأسيا فيكون على شكل شرائح خشبية مقوسة تُغطيها زخارف فن الأرابيسك.

النوع الرابع هو الروشان المُركب، وهو الروشان الذي يكون عليه المشربية.

تركيب الروشان:

يتركب الروشان عادة في الاتجاه الأفقي من وحدات مقيسة ومتناظرة، غير أنه في الاتجاه الرأسي غير متناظر لاختلاف استعمالات أجزائه، وتصنف أجزاء الروشان الرأسية إلى:

1. تاج الروشان أو الطنف: وهو الجزء الأعلى في الروشان ويبرز عنه بمقدار 30-50 سم من الجهات الثلاث، ويجد به ميل إلى الخارج لتصريف مياه الأمطار، ويُلصق في طرفه رفرفًا مكونًا من شريط منقوش عليه.

2. حزام الروشان العلوي: وهو الشريحة الأفقية التي يوجد بها وحدات زخرفية متكررة ذات نقوش نباتية وهندسية لكي يدخل الضوء منها للمنزل.

3. الفتحات المتحركة: تنقسم إلى قسمين متساويين، علوي وسفلي. القسم العلوي هو القسم الثابت، وتجد به فتحات صغيرة على هيئة نقوشات، ومركب عليها زجاج، والجزيء السفلي يكون عبارة عن درفتين داخلية وخارجية. تكون الداخلية منهما مكونة من حشوات من الخشب بينما الخارجية مكونة من نسيج من الأعواد الخشبية المتقاطعة تسمى “الشيش”. وتفتح الدرفتين منزلقة إلى أعلى بحيث تشغل مساحة القسم العلوي. يتكون كل جانب من جانبي الروشان من فتحة مماثلة للفتحات الأمامية.

الروشان كمل

رواشين جدة التاريخية:

تعتبر رواشين جدة التاريخية إحدى السمات المعمارية البارزة المميزة لجدة وأحياءها القديمة. فعندما ازدهرت جدة أثناء التاريخ الإسلامي بوجود مياناء جدة بها، بدأت تتمتع بعديد من الممزات الحضارية والمعمارية دونًا عن باقِ المدن الساحلية الحجازية. وتمثل هذه الفن المعماري الحجازي في عدد من المعالم التاريخية والتي من أبرزها الروشان الحجازي.

اطلع عن المقال الخاص بنا عن جدة التاريخية: جدة التاريخية | تاريخ ومعالم لا يعلمهما الكثيرون

رواشين للبيع ومشربيات على هيئة مجسمات تاريخية ثلاثية الأبعاد:

على الرغم من اندثار هذه الرواشين والمشربيات إلا أن متجر تذكار تحيها من جديد. تُقدم تذكار رواشين للبيع ويُقدم الروشان والمشربية بطريقة مميزة على هيئة مُجسم ثلاثي الأبعاد محفور بأفضل وأحدث تقنيات الحفر بالليزر.

متجر تذكار يُقدم لك أفضل تصميم تراثي للروشان الحجازي ثلاثي الأبعاد، ويعتبر المُجسم من أفضل التذكارات السعودية التراثية، بالإضافة إلى الروشان يُقدم بطريقة عصرية تدمج بين التراث القدم والظهور الحديث لتلك المعالم. يعتبر مجسم الروشان إضافة رائعة على مكتبك أو في ديكور منزلك حيث يُضفي عليه طابعًا تراثيًا رائعًا.

الروشان الحجازي من تذكار

مجسم خشبي للروشان الحجازي من تذكار

المُجسم يجمع بين الجمال العربي التراثي الذي يُقدم بطريقة حديثة بأحدث التقنيات العالمية الموافقة للذوق العالمي. فالمنتج مصنوع من أجود أنواع الأخشاب وبأحدث تقنيات الحفر بالليزر، وذلك ليكون مميزًا في ديكور منزلك وهداياك التذكارية. والمنتج مصنوع بأيدي سعودية 100%، وبأعلى جودة باستخدام أحدث ماكينات حفر الليزر، ويتوفر بأشكال متنوعة وبألوان البيج الغامق والفاتح.

ويمكن أيضًا أن تحفر على المجسم العبارات والرسائل والأسماء التي تريد باستخدام أفضل تقنيات الحفر بالليزر. ويمكن أيضًا أن تحفر شعارًا إسلاميًا أو عربيًا معينًا قد يكون مشتركًا بينك وبين من سترسل له الهدية التذكارية.

والمنتج يعتبر من الديكورات المنزلية التراثية الرائعة، حيث إن مجسم الروشان الخشبي يعتبر خفيف نوعًا ما ليكون مرن معك في الديكور، فلن يُمثل الحجم الصغير نسبيًا أي مشكلة معك في الديكور، وبالتالي سيكون مناسب جدًا للمكتب، أو للمكتبو أو في ركن المنزل أو في أي مكان على حسب الديكور الخاص بك. وتتوفر منه العديد من الأشكال والألوان المتميزة، اقتني تذكاراك السعودي الآن!

احصل على مجسم الروشان والمشربية وغيرها من المجسمات التراثية والإسلامية والهدايا التذكارية من متجر تذكار. اضغط هنا لتحصل عليها.

ما هو الروشان؟

الرواشين هي جمع روشان وقد جاءت هذه الكلمة كتعريب للكلمة الفارسية روزن والتي تعني النافذة أو الشرفة. وتُستخدم للإشارة إلى الألواح الخشبية البارزة التي تُستخدم في تغطية نوافذ البيت والتي تحمل الفنون العربية الرائعة مثل فن الأرابيسك. وتستخدم الرواشين أيضًا لتبريد المياة، ولتلطيف الجو في المنزل، ولمنع وصول أسعة الشمس المباشرة إلى المنزل. كما يستخدم أيضا للحد من الغبار ولا يمكن الغبار والرمال من الدخول للمنزل. وكذلك الحشرات والذباب الطائر. كما تحمي أيضًا من الأمطار التي قد تؤذي البيت المصنوع بطريقة قد يُسبب لها المطر الشديد ضررًا.

ما هي المشربيات؟

المشربية هي الغرفة العالية أو المكان الذي توضع فيه أواني الشرب الفخارية لتبريد المياه بداخلها.