العطور, معرفة

تعرف على أدوات تركيب العطور

أدوات تركيب العطور

يعتبر العطور من أكثر الأشياء استخداماً فى مختلف دول العالم ولكن تحتفظ كل منطقة بذوقها الخاص الذي يميزها عن دونها. ولكن يبقى دائماً التساؤل عند كل مستخدمى العطور عن صناعة العطور وعن أدوات تركيب العطور المختلفة لمعرفة جودة العطور. وخاصة مع انتشار أنواع العطور فى الأسواق وتعدد صناع العطور أصبح من الصعب تحديد النوع الجيد للعطور من النوع السيئ. وهذا ما دفع محبى العطور إلى البحث ودراسة صناعة العطور حتى يتسنى لهم الاختيار بين الخيارات العديدة المتوفرة.

العطر هو العديد من الجزئيات تم جمعهم مع بعضهم البعض لنصل إلى الصورة النهائية لعبوة العطر الأنيقة الذي تقوم باستخدامها بصورة شبه يومية. تمر مرحلة إعداد العطر بالعديد من الخطوات و تتطلب هذه الخطوات بعض أدوات تركيب العطور للحصول على عطر مميز.

مقالات ذات صلة : طرق خلط العطور المثالية

أدوات تركيب العطور:

تتنوع أدوات تركيب العطور وتتكون من نوعين سواء المكونات الأساسية للعطور أو المعدات المستخدمة فى تركيب العطور بالجرام. فهذان النوعان لا غنى عنهما حيث يتم اعتبارهم الوسيلتان للحصول على عطر مثالي.

المكونات الأساسية للعطور:

هذه المكونات هي العماد الرئيسي لتركيب العطور الزيتية وهى مكونات ثابتة فى صناعة جميع أنواع العطور ولكن تختلف نسب كل مكون على حسب نسبة التركيز المراد الحصول عليها.

–          أول مكون وهو المكون الرئيسى فى تركيب العطور الزيتية هو الزيت العطرى ويتم استخراج هذا الزيت من مصادر مختلفة من الأخشاب أو من النباتات والزهور أو من الحيوانات. حيث يمر الزيت العطرى بالعديد من المراحل للحصول عليه بدءاً من الحصول على القطعة التى تحتوى على الزيت العطرى حتى يصل إلينا فى صورة زيت عطرى فى زجاجته النهائية. ولا يتم استخدام الزيت العطرى من دون تخفيف وذلك لأن قوة رائحته قد تسبب الاختناق وخصوصاً لمرضى الحساسية والذين يعانون من مشاكل في التنفس.

–          ومن ثم يأتى المكون الثانى الأساسى فى صناعة العطور وهو الكحول العطرى. ويوجد ثلاثة أنواع من الكحول الذي يشاع استخدامها في تركيب العطور إلا وهم الكحول الإيثيلي، والكحول الإيزوبروبانول، والكحول الميثيلي. يشاع استخدام الكحول المثيلى بسبب سعره المنخفض ولكنه ضار للغاية على صحة الإنسان وقد تصل خطورته إلى حد الإصابة بسرطان الجلد. أما الكحول الإيثيلي هو الأكثر انتشاراً ويوجد نسب تركيز مختلفة له ولكن أفضل نسبة تركيز هى بنسبة 95%. وأخيراً الكحول الإيزوبروبانول وهو من أفضل أنواع الكحول ولكنه سعره مرتفع للغاية وذلك بسبب ندرته فى الأسواق ويعتمد عليه الماركات الشهيرة فى تصنيع العطور.

–          والمكون الأخير هو المثبت العطري وهو يستخدم بنسبة ضئيلة ويعمل على تثبيت العطور لأطول فترة ممكنة.

مقالات ذات صلة: أهمية استخدام مثبت العطور

كل هذه المكونات هى الدعامة الأساسية فى تركيب العطور وفي حال غياب أى مكون منهم فشلت عملية تركيب العطور. وبسبب جودة هذه المكونات تأتي جودة العطر النهائي. فهم يلعبون دوراً محورياً فى الحصول على جودة عالية.

مقالات ذات صلة: هل مكونات العطور تتحكم فى جودته؟

معدات صناعة العطور

أن صناعة العطور من الصناعات التي تتطلب الدقة حيث يتم تركيب العطور بالجرام و أى خطأ يؤدي إلى فشل تركيب العطر وبالتالى الحصول على عطر بجودة سيئة بسبب عدم توازن النسب التى يجب احترامها. ولهذا السبب عند البدء فى صناعة العطور يراعى مصنعي العطور استخدام المعدات الدقيقة لحساب الجرامات دون التعرض لخسارة أو إهدار فى الزيت العطرى أو الكحول أو المثبت العطرى. ومن هذه المعدات:

–          كأس مدرج: هو عبارة عن إناء محفور عليه الجرامات لسهولة قياس ومعرفة كمية المكونات الموضوعة فيه.

–          سحاحة مدرجة: هى أنبوبة مكتوب عليها عدد الجرامات وتستخدم هذه الأداة فى سحب كمية الزيت العطرى أو الكحول أو المثبت والتحكم فى الكمية المطلوبة من خلال إعادة الكمية الزائدة أن وجد إلى عبوة الزيت العطرى.

مقالات ذات صلة : اهميلة استخدام مثبت العطور

–          قطارة: ويلجأ إليها مصنعي العطور عند الرغبة فى إضافة قطرات بسيطة إلى العطر أثناء التركيب. فيتم استخدام القطارة، ولكن أحياناً يتم الاستغناء عن القطارة وذلك بسبب احتواء عبوة الزيت العطري على قطارة.

–          حقنة طبية: يتم استخدام الحقن الطبية لأخذ كمية من الزيت العطرى أو المثبت العطرى أو الكحول العطرى لوضعه ومزجه مع مختلف مكونات العطر الأخرى.

–          زجاجات العطر: وهى بالشكل المتعارف والمتداول لزجاجات العطور المستخدمة.

–          قمع: يستخدم القمع عند الرغبة فى وضع مكونات العطر في زجاجة العطر. ويستخدم القمع بسبب ضيق فوهة زجاجة العطر.

عطر الفواكه

ونلاحظ دائماً أن كل هذه المعدات المستخدمة يفضل أن تكون مدرجة وتحتوي على عدد الجرامات وذلك لضمان دقة القياسات بالجرامات المطلوبة. وأيضاً يساعد الوعاء المدرج فى تسهيل صناعة العطور دون الحاجة إلى استخدام ميزان لمعرفة وزن كل مكون.

ويفضل مصنعى العطور فى استخدام معدات زجاجية حيث أنها تعكس لهم ما بداخل الإناء. كما أن أحجام المعدات التى يستخدمونها أثناء تركيب العطور غالباً ما تكون صغيرة الحجم ليسهل حملها واستخدامها بسهولة حيث أن هذه المعدات تستخدم لصناعة زجاجات العطور التى لا يتخطى حجمها ال 750 جرام فبالتالى يتم استخدام مكونات بسيطة وصغيرة الحجم لتكون أكثر عملية.

فى بعض الأحيان، لا يثق مصنعى العطور فى العبوات المدرجة وبفضلوا تأكيد عدد الجرامات من خلال استخدام ميزان ولهذا السبب نلاحظ استخدام الميزان فى بعض المحال المتخصصة فى تركيب العطور.

فى النهاية تعتبر صناعة العطور من الصناعات الدقيقة للغاية والتي تتطلب تركيز عالى فى كل مرحلة من مراحلها حيث يقوم صانع العطر بالقيام ببعض الحسابات الرياضية فى عقله لمعرفة نسبة تركيز الزيت العطرى مع كمية الكحول مع كمية المثبت العطرى وفقاً لحجم زجاجة العطر ولا تستغرق هذه العملية إلا ثوان معدودات من ثم يبدأ فى تصنيع العطر. ولهذا السبب البسيط عند شراء عطر جديد اختر مكان على دراية تامة بكل ما يتعلق بصناعة العطور ومراحل إعداده أو قم بتصفح متجر تذكار لتجد مجموعة متميزة من العطور المكونة من تركيبات عطرية متميزة.

مقالات ذات صلة : مكونات العطور هل تؤثر علي جودته؟

عندما تنتقل إلى الرغبة فى الحصول على عطر رائع لتقديمه كهدية، فمع اختيار زجاجة العطر المناسبة تذكر أن الهدف الأساسى من الهدية هو إدخال السعادة فى قلوب أحبائك. ولذلك قم بتقديم الهدية بطريقة جديدة ومختلفة مع متجر تذكار لتحظى بإعجاب متلقى الهدية وكل ذلك يمكنك تحقيقه من خلال حفر اسم من تحب أو عبارة مميزة على علبة خشبية أنيقة لتكون ذكرى محفورة فى قلوب أحبائك.