معرفة

طرق الوقاية من كورونا في المساجد

طرق الوقاية من كورونا في المساجد

بعد فترة طويلة من إغلاق المساجد بسبب فيروس الكورونا والرغبة في الحد من انتشاره. بدأت حكومات مختلف الدول العربية والإسلامية فى إعادة فتح المساجد. ولكن يجب إتباع طرق الوقاية من كورونا في المساجد. مع انتشار فيروس الكورونا في مختلف أنحاء العالم، زادت مخاوف الجميع من خطر الإصابة وذلك بسبب تضاعف أعداد المصابين والوفيات بهذا الفيروس المستجد.

تُعتبر خطوة إعادة فتح المساجد من جديد، من الخطوات الهامة للغاية والتى تتطلب تطبيق الكثير من الإجراءات الوقائية فى المساجد لتفادي انتشار الفيروس بين المصلين. تقوم كل دولة بتطبيق بعض طرق الوقاية من كورونا في المساجد من خلال إتباع إرشادات منظمة الصحة العالمية للحد من تفشى الفيروس.

طرق الوقاية من كورونا في المساجد

مع فتح المساجد مؤخراً من قبل العديد من الحكومات العربية والعالمية، ترغب فى الذهاب لتأدية الصلاة فى المساجد ولكن تشعر بالخوف من الإصابة بفيروس الكورونا. يجب عليك الالتزام بطرق الوقاية من كورونا في المساجد وعدم التهاون بخطورة الفيروس والعدوى. ومن هذه الطرق:

ارتداء الكمامة

من طرق الوقاية من كورونا في المساجد الأكثر أهمية هى ارتداء الكمامة لحماية نفسك من احتمالية الإصابة بالفيروس. ومن الضرورى للغاية، عدم إزالة الكمامة فى أى حال من الأحوال.

عدم لمس الوجه

حاول بقدر الأمكان عدم لمس وجهك على الإطلاق طيلة مدة بقائك خارج المنزل حتى لا تُعرض نفسك إلى أى خطر قد يؤدى إلى نقل الفيروس إليك.

استخدم الكحول

قامت أغلب الدول حتى مع فتح المساجد باستمرار إغلاق المرافق الملحقة بالمساجد، وبالتالى يصعب عليك غسل يديك بالماء والصابون بشكل مستمر. والحل فى هذه الحالة هو استخدام الكحول بشكل مستمر لتعقيم يديك. قم بوضع الكحول على كل شئ تقوم بلمسه أو مسكه.

احضر سجادة الصلاة الخاصة بك

من طرق الوقاية من كورونا في المساجد التي لا غنى عنها، عند الرغبة فى الصلاة فى المسجد هو إحضار سجادة الصلاة الخاصة بك معك فى المسجد. فالصلاة على سجادات الصلاة الموجود فى المساجد قد يعرضك إلى الإصابة بفيروس الكورونا. ويُعتبر استخدام سجادة الصلاة الخاصة بك من الضوابط التي وضعتها جميع الدول قبل إعادة فتح المساجد من جديد.

استخدم مسبحة الصلاة الخاصة بك

لتطبيق قواعد السلامة الصحية والتأكد من عدم لمس أو استخدام أى شئ يمكن أن ينقل الفيروس إليك، قم باستخدام مسبحة الصلاة الخاصة بك بعد الصلاة ولا تقم باستخدام مسابح الصلاة المتواجدين فى المساجد.

استعن بمصحفك الخاص

المصحف الشريف مثله مثل مسبحة الصلاة، لتفادى لمس واستخدام أى شئ مشترك مع الآخرين. فإذا كنت ترغب في قراءة القرآن الكريم، قم بإحضار مصحفك الخاص لتتمكن من قراءة القرآن بكل أمان من دون الشعور بالخوف من إمكانية إصابتك بفيروس كورونا المنتشر فى مختلف أنحاء العالم. ولتشعر بالطابع الروحاني المتميز، يمكنك استخدام حافظة المصحف المُقدمة من قبل متجر تذكار حيث يوجد مجموعة متنوعة من حافظات المصاحف تحمل العديد من النقوشات العربية والإسلامية.

 

عدم مصافحة المصلين

كما ذكرنا من قبل أن من طرق الوقاية من كورونا في المساجد هو عدم لمس أى شئ لعدم التعرض لخطر الإصابة بالفيروس. بالتالى من المؤكد أن المصلين يجب معاملتهم بنفس الطريقة من خلال عدم لمسهم أو مصافحتهم، فقد يكونوا حاملين للفيروس ويقومون بنقل الفيروس إليك.

الوضوء فى المنزل

حتى وأن قامت السلطات فى أى دولة بالسماح باستخدام المرافق الموجودة فى المساجد للوضوء، لا تقم باستخدامها. قم بالوضوء فى منزلك. وذلك بسبب توافد العديد من الأشخاص على هذه المرافق. ومع أهمية عدم لمس أشياء مشتركة مع الأخرين، يُعتبر استخدام مرافق المساجد من الأمور الغير آمنة على صحتك خلال فترة الكورونا.

الالتزام بالتباعد الاجتماعى

ومن القواعد الهامة التى دعت لها منظمة الصحة العالمية مع بداية انتشار فيروس الكورونا فى مختلف أنحاء العالم عن ضرورة الحفاظ على مسافة آمنة تصل إلى متر أو مترين لتفادي نشر الفيروس.

تفادى المساجد المزدحمة

عند الرغبة فى الذهاب لأداء الصلاة فى المسجد، حاول الابتعاد عن المساجد المزدحمة لعدم تكدس الكثير من الأشخاص فى مكان واحد مغلق والتعرض لخطورة الإصابة بفيروس الكورونا.

عدم اصطحاب الأطفال أو كبار السن

تزداد خطورة فيروس الكورونا عند إصابة كبار السن أو الأطفال، حيث يقوم بمهاجمة جهاز المناعة. ويعانى كل من الأطفال وكبار السن من ضعف المناعة، وقد يكونوا عُرضة للعدوى بالمرض عن غيرهم من الأشخاص. لذلك يُعتبر عدم اصطحاب الأطفال وكبار السن إلى المساجد من الأمور الهامة للغاية عند الرغبة فى الوقاية من الكورونا فى المساجد.

عدم ذهاب أصحاب الأمراض المزمنة

إذا كنت تعانى من الأمراض المزمنة، لا تذهب إلى الصلاة فى المساجد بسبب ضعف المناعة لديك مثل الأطفال وكبار السن. ولتفادي خطر الإصابة بالفيروس، قم بالصلاة فى المنزل لضمان سلامتك وسلامة عائلتك.

أعراض كحة أو حمى

إذا ظهرت عليك أعراض مثل الكحة أو الحمى أو أى من أعراض فيروس الكورونا، التزم المنزل لحماية نفسك وعائلتك ووطنك. لا تذهب للصلاة فى المسجد فى هذه الحالة. ولا تذهب فى أى مكان وقم بعزل تام عن المحيطين بك.

الإجراءات المتبعة من قبل السلطات

تقوم السلطات من ناحيتها بفرض بعض الإجراءات للحد من انتشار الفيروس، فمسئولية الوقاية من فيروس كورونا فى المساجد مسئولية مشتركة بين الحكومة والشعب. تقوم حكومات مختلف الدول بفرض بعض الإجراءات وتفرض بعض العقوبات لمن يخالف هذه الإجراءات، ومن هذه الإجراءات:

–          متابعة حركة دخول وخروج المصلين: لضرورة عدم التكدس، تقوم الدول بنشر قوات من الأمن لمتابعة ومراقبة حركة دخول وخروج المصلين من وإلى المساجد.

–          مراقبة العدد المسموح به: قامت بعض الدول بتحديد نسبة معينة من المصلين مقارنة بقدرة استيعاب المساجد، وتقوم السلطات دائماً بمراقبة ما إذا كانت هذه المساجد تلتزم بالإجراءات المنصوص عليها من قبل الدولة.

–          القيام بتحديد أماكن المصلين: للاحتفاظ بالتباعد الاجتماعى، تقوم الدول بتحديد أماكن تواجد المصلين مع الالتزام بالاحتفاظ بمتر أو مترين بين المصلين.

–          توفير الكمامات وسجادات الصلاة: إذا ذهب أحد المصلين من دون كمامة أو سجادة الصلاة الخاصة بهم، تقوم الدول بتوفير مجموعة من الكمامات وسجادات الصلاة لتوزيعها على المصلين لتفادي انتقال العدوى.

–          الصلاة في الساحات الخارجية للمساجد: قامت بعض الدول بفرض ضرورة الصلاة بالساحات الخارجية للمساجد، لتجدد الهواء بها وعدم تكدس العديد من الأشخاص فى مكان مغلق.

فى النهاية، فيروس كورونا من الفيروسات التى انتشرت فى العالم كله ويمثل خطورة كبيرة. ولكن إذا كنت تقوم بطرق الوقاية السليمة منه، قد تتمكن من حماية نفسك وعائلتك من خطر كبير. ومع عودة الصلاة فى المساجد بعد فترة إغلاق دامت طويلاً، يحب عليك إتباع طرق الوقاية من كورونا في المساجد لعدم التعرض لخطر الإصابة بفيروس كورونا وبالتالى نشر المرض بين أفراد عائلتك. اتبع الإجراءات وأبقى أمناً واحمى عائلتك.